الليلة على القِبْلِي بَدَا البَحَّاتْ
القبلي أي جهة القبلة أي إلى الشرق. والبحات هو البرق الذي يلمع جهة الشمال الشرقي عند أهل البطانة.
وُخَالف التَّرْ وَرَا المَاصِعْ جَرَنْ قَاتَّاتْ
وفي رواية ورا الزارق
التر هو الحاشي الصغير أي ولد الناقة. خالف التر هي الناقة التي مرَّ حول على ولادتها فتجري وراء الفحل الذي هو (الماصع) قال أبودقينة: على يا الماصع أب خلفاً رجوجة وقال الجموعي: طال حزني عليك يا ماصع أم بشار. والمصعي هو ضرب من جري الإبل.
قاتات: أي مسرعات في الجري.
كَاكَا الرَّكَضَتْ واتْفَالَتْ النَّطَّاطْ
كاكا: لقب لطائر الحباري. أي أن طائر الحباري عرض ورقص، أو أنه ركض أي رقد فوق البيض.
اتفالت: مفردها فلت أي انطلق اتفالت النطاط: معناها بدأ السحاب يظهر واحدة تلو أخرى.
وَالحَمْ كَجَّرَنْ بِيتِنْ مِنَ النَّقَّاطْ
الحم: أي النساء كجرن بيتن أي وضعن الكجرة حول بيتهن أونصبن ستارة فوق سقف البيت ليمنع نقط المطر. قال الشاعر: ولداً ما كجر الحوايا وفي ضراهن بات.
وَبَارُوكَ القَوايِمْ فِي المَوَاهِل عَاطْ
وفي رواية: باروك المعاقل وهو الجمل المتعود على البروك أو الجمل المعقل المربوط بالعقال أو هو الضفدع الذي يسكن المستنقعات.
المواهل أو المماهل (هي البرك والمستنقعات وموارد المياه)
عاط: صاح ونادى.
أي أن الضفادع بدأت تصيح لمجيء الخريف أو أن الجمال المعقلة عند موارد المياه بدأت تصيح لنزول المطر.